اتفاقية بين شركة المتقدمة و"منشآت" لتعزيز ثقافة ريادة الأعمال والابتكار للطلاب

25 محرم، 1443 08:29 ص

وقعت شركة المدارس المتقدمة اتفاقية شراكة وتعاون مع الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت"، تهدف لنشر وتحقيق ثقافة ريادة الأعمال والعمل في المدارس للفئة المستهدفة من خلال المشاركة في مبادرة "محتوى ثقافة ريادة الأعمال - المسار الثانوي"، والتي ستنطلق في شهر سبتمبر 2021م للعام الدراسي الحالي.
وقع الاتفاقية ممثلا لشركة المدارس المتقدمة سعادة رئيس قطاع التعليم الأستاذ محمد بن عبد الله المرشد، ومن "منشآت" مدير عام تخطيط ريادة الأعمال الأستاذ محمد العريفي بحضور رئيس مجلس إدارة شركة المدارس المتقدمة الدكتور عبد الرحمن الحقباني  و مساعد رئيس قطاع التعليم الدكتور عبدالرحمن الفريح و مدير إدارة الاتصال المؤسسي الأستاذ فيصل الجبيلي ومستشار تطوير أعمال المتقدمة الدكتور عبد الله الناهسي كما حضر توقيع الاتفاقية من منشآت أخصائي ثقافة ريادة أعمال أول الأستاذة نورة الحسين و مدير الشراكات الحكومية الأستاذ إبرهيم الحميزي و مدير العلاقات العامة الأستاذ أحمد الدوسري  .

وتؤكد الاتفاقية على الأهمية القصوى للمنشآت الصغيرة والمتوسطة في دعم الاقتصاد الوطني، ودفع عجلة التنمية، والأثر الإيجابي على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي، وزيادة الصادرات، وخلق فرص عمل جديدة للشباب السعودي، وفتح أسواق عمل جديدة، وتنويع مصادر الدخل، وتوسيع القاعدة الإنتاجية بما يتوافق مع تحقيق رؤية المملكة 2030.
وتشير الاتفاقية للدور الكبير لـ"منشآت" في تنظيم قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة في المملكة ودعمها ورعايتها وفقا لأفضل الممارسات؛ لرفع إنتاجية تلك المنشآت وزيادة مساهمتها في الناتج المحلي الإجمالي، وزيادة الطاقة الاستيعابية للاقتصاد السعودي، بما يؤدي إلى توليد الوظائف وإيجاد فرص عمل للقوى العاملة الوطنية وتقوم من خلال الاتفاقية بتسليم كتاب لمادة أساسيات ريادة الأعمال باللغة العربية بصيغة PDF مع منهج رقمي متضمنا أبرز المواضيع لريادة الأعمال والابتكار، وكذلك تقديم برنامج تدريب المعلمين التفاعلي عن بعد وتقديم دليل إرشادي للمعلمين يسهل عليهم فهم المنهج وتقديم شهادات إتمام المنهج للمستفيدين المجتازين.

كما تؤكد على دور شركة المدارس المتقدمة في نشر ثقافة ريادة الأعمال والعمل الحر والابتكار بمدارسها من خلال المشاركة في مبادرة "محتوى ثقافة ريادة الأعمال - المسار الثانوي" وقيامها بتطبيق مادة اساسيات ريادة الأعمال كمنهج او نشاط لاصفي مع حرصها على تنويع ونقل المعرفة إلى كادرها التعليمي للإفادة والاستفادة.